عن الحماة

الحماة هم أروع أصدقاء و إخوة عرفتهم في حياتي كلها

لن أنساهم أبدا ً مهما حييت

فقد كانوا نعم الشباب العاملين لنهضة أمتهم و رفعتها

و نعم الخلق خلقهم

أتمنى أن أراكم يوما ً يا حماة 

إن لم يكن في الدنيا ففي جنة الفردوس إن شاء الله

أحبكم

ألفريدو

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s